بعد اختطافه من قبل إثيوبي قبل أكثر من شهر..شرطة جازان تعثر على جثة الطفل اليمني الناشري متحللة

قالت الشرطة السعودية في منطقة جازن، الليلة الماضية، إنها توصلت إلى موقع جثة الطفل اليمني (يحيى الناشري 14 عامًا)، الذي اختطفه أثيوبي قبل أكثر من شهر، وذلك بعد تمكنها، من القبض على الجاني، الأحد الفائت في محافظة صبيا بقرية الحسيني. ونقل الموقع الإلكتروني لصحيفة المدينة السعودية عن الناطق الإعلامي لشرطة منطقة جازان النقيب عبد الله بن معيض القرني، قوله أنه تم العثور على جثة الطفل الناشري متحللة في احد أودية الفطيحة 56 كلم شمال مدينة جازان، وذلك بعد قيام الشرطة بالتحقيق مع الجاني، وإقراره بمكان وجود الجثة. وأضاف القرني، أن الأدلة الجنائية لا تزال تواصل جمع الأدلة وتواصل التحقيقات مع الجاني لمعرفة التفاصيل الكاملة عن القضية. وكان الطفل اليمني قد تعرض للاختطاف من قبل مجهولين في محافظة الدرب، واختفى بأحد الأودية القريبة من مدينة الدرب واتهم والده أشخاصا من الجنسية الأفريقية باختطافه، طالبوا بمبلغ 80 ألف ريال سعودي فدية من أهله مقابل إعادته سليمًا.