قائد الفرقة الأولى والمنطقة العسكرية الشمالية الغربية يصدر قراراً بتسريح 100 من الأطفال الجنود دون سن 18 عاماً

استجابة لحملة سياج لمناهضة تجنيد الأطفال في اليمن: قائد الفرقة الأولى والمنطقة العسكرية الشمالية الغربية يصدر قراراً بتسريح 100 من الأطفال الجنود دون سن 18 عاماً

صنعاء  – 20-11-2011م
منظمة سياج لحماية الطفولة


اتفقت منظمة سياج لحماية الطفولة اليوم والفرقة الأولى مدرع على وضع خطة زمنية عملية لتسريح المجندين دون سن الـ 18وإعادة تأهيلهم ودمجهم ودعوة اليونيسيف للإشراف على هذا الملف استنادا إلى قرار قائد الفرقة الأولى مدرع والمنطقة العسكرية الشمالية الغربية اللواء على محسن الأحمر بتسريح 100 جندي كدفعة أولى من الأطفال المجندين.
ويأتي هذا القرار استجابة لحم??ة سياج ضد تجنيد الأطفال، وبادرة عملية من الفرقة الأولى مدرع في تطبيق التشريعات والقرارات الدولية المتعلقة بالأطفال المجندين.
وفي هذا الإطار أكد القاضي العسكري عبدالله الحاضري رئيس النيابة العسكرية بالمنطقة العسكرية الشمالية الغربية بالفرقة الأولى مدرع خلال لقائه برئيس المنظمة أحمد القرشي اليوم الأحد أن الفرقة بدأت عمليات تسريح الأطفال الجنود، من صفوفها وأنها تقوم حاليا بإجراء فحوصات طبية لكل من يشتبه أنهم دون سن الـ 18، موضحا أنهم على استعداد تام للتعاون في كافة البرامج المتعلقة بالتأهيل والدمج طبقا لمبادئ باريس وغيرها من المواثيق والقرارات بهذا الشأن.
من جهته أعرب أحمد القرشي رئيس منظمة سياج لحماية الطفولة عن شكره لقيادة الفرقة الأولى مدرع على مبادرتها العملية والتي تؤكد الحرص على الإلتزام بالقوانين وإنفاذها، مؤكدا أن منظمة سياج تسعى بالتعاون مع اليونيسيف إلى العمل الجاد في الفترة القادمة لتصميم برامج تسريح وتأهيل ودمج المجندين دون سن الـ 18.
وخلال اللقاء الذي انعقد بمقر المنظمة اتفق الجانبان على تنمية جوانب التعاون وبما يحقق الأهداف المرجوة من حملة تسريح وإعادة تأهيل الأطفال المجندين.
وتجدد المنظمة مطالبتها للمؤسسة العسكرية والأمنية في اليمن إلى اتخاذ إجراءات وتدابير عملية مشابهة بما يضمن تسريح الأطفال المجندين ومراقبة ذلك وإنفاذ برامج التأهيل والدمج بما يجعل المجندين قادرين على العودة إلى حياتهم المدنية بشكل طبيعي