سياج للطفولة: أكثر من 800 تلميذ محرومين من التعليم وعرضة للثأر القبلي في العدين إب

images (3)

تطالب منظمة سياج لحماية الطفولة كلاً من وزير التربية والتعليم ووزير الداخلية ومحافظ إب التدخل العاجل ولفعال لتمكين أكثر من 800 طفل محرومين من حقهم في التعليم وتجنيبهم مخاطر الثأر القبلي التي تهدد حياتهم وسلامتهم الشخصية.

فقد وجهت سياج للطفولة مذكرتين رسميتين امس الثلاثاء 25 فبراير 2014 للوزيرين طالبتهم فيها التدخل العاجل عقب تطور احتراب قبلي في عزلة العردن مديرية العدين محافظة إب وإصابة عدد من تلاميذ مدرسة الأنوار الثانوية والتي توقفت الدراسة فيها منذ نحو عشرين يوما.

وتفيد معلومات مركز الرصد والمناصرة في منظمة سياج بأن عمليات الثأر القبلي تم نقلها إلى صفوف التلاميذ الذين أصبحو مستهدفين نظرا لكون المدرسة مشتركة بين القبيلتين المتجاورتين.

وتناشد سياج للطفولة محافظ المحافظة القاضي أحمد الحجري والعقلاء في القبيلتين العمل على وقف العنف بصورة كاملة وتأمين حق الأطفال في التعليم.

وتشهد العملية التعليمية عمليات استهداف واسعة في العديد من مناطق اليمن التي بها صراعات مسلحة مثل حاشد وأرحب وأبين وحرض وحجور رداع البيضاء وغيرها ما يتسبب في حرمان آلاف الأطفال من حقهم في التعليم ويتسبب في رفع معدلات الأمية والتسرب من التعليم والتي تقدر بحوالي 80-90% في المناطق الريفية.