سياج للطفولة تحذر من حرمان 5 ملايين تلميذ والتحاق الالاف بجبهات القتال.

seyaj

تحذر منظمة سياج من الانعكاسات الخطيرة لتوقف العملية التعليمية بشكل كلي او جزئي في اليمن خلال العام الدراسي 2017 – 2018م.

ان توقف العملية التعليمية في المدارس الحكومية اليمنية – في حال استمراره – يهدد قرابة خمسة ملايين طفل بفقد حقهم في التعليم الاساسي

وسيتسبب في التحاق الاف التلاميذ بالجماعات ال مسلحة وباسوء اشكال عمالة الاطفال بدلا عن مقاعد الدراسة وسيضاعف كلفة الحرب على اليمن واليمنيين ويطيل اثارها السلبية عقودا قادمة كالجهل والفقر والجريمة وصعوبة التعافي المجتمعي منها.

سيسهم ذلك بشكل مباشر وكبير في زيادة اعداد الاطفال المقاتلين في صفوف الجماعات المسلحة والذين ازدادت نسبتهم خلال العامين الماضيين اكثر من 500% حسب تقديرات منظمة سياج.
وسيضاعف تدهور العملية التعليمية من أعداد الاطفال المنخرطين في اسوء اشكال عمالة الاطفال وزيادة معدلات تزويج الصغيرات والتي شهدت ارتفاعا غير مسبوق منذ العام 2015م.

ندعو الحكومة اليمنية والمجتمع الدولي الى سرعة الاستجابة لمطالب التربويين بدفع مرتباتهم. واصلاح المدارس المتضررة من الحرب وتجنيب المؤسسة التعليمية جميع اشكال العنف والصراع المسلح والسياسي والايدلوجي.School-Yemen1

ندعو(التحالف العربي بقيادة السعودية والامارات، القوات التابعة لجماعة الحوثي والرئيس السابق علي صالح، القوات الحكومية التابعة للرئيس هادي وغيرهم من التشكيلات المسلحة) ندعوهم جميعا الى الكف فورا عن استهداف او احتلال المدارس ومؤسسات التعليم باعتبار تلك الممارسات من الانتهاكات الخطيرة لحقوق الطفل طبقا لقرار مجلس الامن 1612 لسنة 2005 والقرار 1883 لسنة 2009م.
#اليمن – صنعاء 11 اكتوبر 2017م