مجالات عملنا

مجالات العمل الرئيسية

تناضل SEYAJ لتعزيز وحماية حقوق الطفل من خلال إيجاد وتعزيز آليات وتدابير الحماية الوقائية واللاحقة للأطفال من العنف والاستغلال والاهمال وسوء المعاملة.

حيث تهدف استراتيجية سياج 2020م إلى تحقيق هدف محوري يتمثل في خلق بيئة حامية للطفل من خلال إشراك المجتمع المحلي مساهما أساسيا في حماية الطفل.

وتسعى سياج لتحقيق ذلك من خلال المجالات الرئيسية التالية:

 أولاً: الرصد والحماية

تركز سياج بدرجة رئيسية على الحماية الوقائية للأطفال والحد من الجريمة بحقهم على المدى المتوسط والبعيد – كما هو موضح في المجال الرابع- كما نعمل بصورة مباشرة على تقديم خدمات الحماية المباشرة للأطفال وذلك؛ …للمزيد يرجى الضغط هنا

ثانيا: الحق في التعليم.

ضمن برنامج “التعليم حماية” تركز سياج على الدمج بين التعليم والحماية في البيئة المدرسية والمجتمع المحيط بالطفل. حيث تعمل على تقديم المساعدات المباشرة وحملات التوعية وحشد المجتمع لتعليم أبناءهم من جهة وإيجاد آليات ووسائل الحماية المباشرة للتلاميذ في داخل المدرسة بتنفيذ أنشطة ثقافية وفنية كالمسرح والرسم والطابور الصباحي لغرس قيم الخير والتسامح؛ وكذا إيجاد وتدريب تلاميذ ومعلمين على الرصد والإبلاغ حول ظواهر العنف والمشكلات المباشرة على التلاميذ من بعضهم أو من المعلمين أنفسهم.

وذلك كله يهدف إلى الاسهام في تمكين الأطفال من حقهم في التعليم الأساسي من خلال التوعية والمناصرة؛ تقديم المساعدات العينية كالحقائب والزي المدرسي؛ تمكين الفتيات والمهمشين والنازحين والفئات الأضعف من مواصلة تعليمهم بتوفير المعلمين المتطوعين والفصول الدراسية البديلة؛ توفير مياه الشرب النقية للمدارس المتضررة من الحرب والتي في مناطق النزوح والأشد فقرا.

إجراء وتشجيع البحوث والدراسات الأكاديمية الخاصة بالسياسات والممارسات والمناهج المحققة لحصول الطفل على حقه في تعليم مجاني؛ إلزامي؛ ذو جودة وكفاءة.

ثالثا: التمكين المجتمعي:

-         التشبيك وبناء قدرات الجمعيات والمنظمات اليمنية غير الحكومية الناشئة وخاصة في الأرياف والمدن الثانوية لتأهيلها في جوانب: البناء المؤسسي واللوائح والنظم والسياسيات المالية والادارية؛ إعداد وتسويق المشاريع؛ الإدارة المالية والادارية الناجحة للمشاريع؛ كتابة التقارير؛ التشبيك والتعاون.

-         التأهيل المهني والتمكين الاقتصادي للشباب والنساء من الأسر الفقرة وخاصة التي فقدت عائلها في الحروب بالموت أو الإعاقة. وذلك لتعزيز قدرات المجتمعات المحلية وتوجيه طاقاته للاستفادة من الموارد البشرية والمادية المتوفرة لديهم لتصبح موارد لكسب الرزق.

-         بناء قدرات المؤسسات الأهلية اليمنية الحكومية وغير الحكومية المعنية بالطفولة والمرأة في الأرياف والمدن الثانوية وإيجاد مجموعات الحماية المحلية في المدارس وتمكينها في مجالات الرصد والحماية والمناصرة.

رابعاً: الإغاثة في أوقات الطوارئ.

تركز استراتيجية سياج 2020م على توسيع تجربتها في تقديم المساعدات الإنسانية المباشرة للأطفال النازحين والمتأثرين بالنزاعات المسلحة والكوارث وذلك من خلال:

  1. تحديد احتياجات الأطفال (الغذائية – الصحية – التعليمية- النفسية – بدنية) خلال الطوارئ.
  2. توفير المساعدات الغذائية الأساسية والأغذية التكميلية.
  3. توفير المستلزمات الأساسية للتلاميذ كالحقائب والقرطاسية والزي المدرسي ..الخ.
  4. توفير كفالة غذائية شهرية للأطفال بين (6 أشهر و2 سنة ) في مناطق النزوح والأسر الأشد فقرا وأطفال السجينات.
  5. توفير مياه الشرب النقية والإصحاح البيئي في المدارس ومناطق النازحين.