ملخص لأبرز نجاحات سياج

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

منظمة سياج لحماية الطفولة (SEYAJ) شريك وطني استراتيجي لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونسيف) في رصد وتوثيق انتهاكات حقوق الطفال في النزاعات المسلحة والعنف المجتمعي.

وهي شريك للعديد من المنظمات الدولية وسفارات الولايات المتحدة الأمريكية والعديد من دول الاتحاد الأوروبي منذ تأسيسها.

سياج ضمن أفضل 16 منظمة في حماية الطفولة والمرأة على مستوى العالم والوحيدة من الشرق الأوسط وشمال إفريقيا حسب تصنيف منظمة بيكسل العالمية 2014م.

سياج مرجعية موثوقة لدى الأمم المتحدة والمنظمات الحقوقية الدولية كالهيومن رايتس ووتش والعفو الدولية وغيرها؛ حققت سياج نجاحات نوعية في حماية ومناصرة حقوق الطفل باليمن؛ وكانت صاحبة السبق في جعل العديد من انتهاكات حقوق الطفل ضمن اهتمام ومساندة الرأي العام الوطني والعالمي؛ ومنها جرائم وانتهاكات لم تتطرق اليها التشريعات الوطنية ولم تنص على تجريمها ومنها ما كان ينظر إليها المجتمع اليمني كفضائل؛ نذكر منها على سبيل الاستشهاد لا الحصر تجنيد الأطفال؛ الاتجار بالأعضاء البشرية؛ التهريب والاتجار بالأطفال؛ تزويج الصغيرات وذلك كالتالي:

تأسيس وإدارة أول مركز لرصد وتوثيق

بدعم ذاتي ثم دعم من الأمم المتحدة في معلومات ومناصرة حقوق الطفل مع اليونيسيف وعدد من المنظمات الدولية والوطنية وباتت تقارير وبيانات مركز الرصد مرجعاً أساسياً لها وخاصة فيما يتعلق بانتهاكات حقوق الطفل في النزاعات المسلحة. والتي استندت لها تقارير الأمين العام المتحدة عن الأطفال في الصراعات المسلحة.

استغلال الأطفال في تجارة الأعضاء البشرية:

حيث كشفتها سياج لأول مرة سنة 2009م وتم بموجبها التنبه لهذه المشكلة التي لم تكن ضمن التشريعات الوطنية وأصبحت ضمن البنود الأساسية لمخرجات الحوار الوطني باليمن 2013م.

تجنيد وإشراك الأطفال في الحروب والنزاعات المسلحة:

أصدر الرئيس عبدربه منصور هادي في 27 نوفمبر 2012 قراراً بمنع تجنيد الأطفال وتسريح كل مجند؛ وقبله أصدر اللواء علي محسن الأحمر قائد المنطقة العسكرية الشمالية الغربية في حينها قراراً بتسريح 100 مجند أعمارهم دون سن الـ18 وابدى استعداده لتسريح كل من يشتبه في أنه دون السن القانونية وفتح المعسكرات أمام منظمة سياج والأمم المتحدة للتوعية؛ وأي برنامج تأهيل وإعادة إدماج.

كما وقعت الحكومة اليمنية أواخر 2012 على مبادئ باريس.. جاء ذلك كله تتويجاً لحملات متتالية لمناهضة تجنيد الأطفال نفذتها سياج بدعم من سفارة ألمانيا الاتحادية باليمن.

تزويج الصغيرات:

أسهمت سياج في جعل هذه المشكلة محل اهتمام على المستوى المحلي والدولي وحققت نجاحات استثنائية بعيدا عن أي تجنحات أو صراعات دينية أو سياسية؛ وبهذا تمكنت من إيقاف عشرات حالات الزواج المبكر في أوقات عصيبة ودون مستند قانوني يسند جهودها ومن أبرز من ناصرتهن سياج: نجود الأهدل؛ رحمانة الشايف؛ عائشة مقربش؛….الخ. كما أنها تنفذ حاليا تجربة نوعية من خلال لجان حماية متخصصة في المناطق الأشد فقرا والاكثر تزويجا للصغيرات.

إعدام القاصرين:

حيث سلطت الضوء على هذه المشكلة واستطاعت إيقاف إعدام مجموعة من الأحداث قبل أيام وبعضهم قبل ساعات من التنفيذ مثل (محمد سموم؛ وليد هيكل؛ صالح البيضاني في العراق ….الخ. وذلك بفضل الشراكات المتميزة مع المؤسسات الحكومية اليمنية كوزارة العدل ومجلس القضاء الأعلى والداخلية والنيابة العامة ووزارة الشؤون الاجتماعية والعمل وغيرها.

 

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.