في اجتماع لجنة الطفولة العربية بالدوحة ..دعوة لوضع خطط للطوارئ تستجيب لحقوق الأطفال

تواصلت أمس أعمال لجنة الطفولة العربية في دورته السابعة عشرة التي تستضيفها قطر ممثلة بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة. واستعرضت جلسات الاجتماع وثيقة المبادئ التوجيهية حول ضمان حقوق الطفل في حالات الطوارئ ضماناً لحصول الأطفال المتضررين من الكوارث والأزمات وأسرهم على المساعدات اللازمة لاستئناف حياتهم العادية, خاصة أن الظروف التي تمر بها بالمنطقة العربية تستدعي التدخل والدعم على صعيد الحكومات وعلى صعيد المجتمع المدني للمناداة بوضع خطط للطوارئ تستجيب لحقوق الأطفال عامة وحقهم في التعليم بشكل خاص. وفي إطار التعاون مع اليونيسيف أشار الاجتماع للجهود التي يبذلها المكتب الإقليمي لليونيسيف بالتعاون مع الأمانة الفنية للجنة الطفولة العربية من خلال تقديم الدعم الفني لإنشاء قاعدة بيانات الطفولة, وعقد دورات تدريبية للكوادر العربية المعنية بإعداد التقارير الوطنية المتعلقة بالطفولة. وألقت الأمينة العامة لمؤسسة إنقاذ الطفل السويدية اليزابيث دالين، كلمة، أشارت فيها للتغييرات والظروف التي تمر بها المنطقة العربية في إطار ما يعرف بالربيع العربي وانعكاساته على الأطفال ومستقبل الطفولة , مؤكدة على ضرورة إعطاء الفرصة للأطفال لسماع صوتهم وعلى حكومات الدول العربية الاستماع إليهم بما يستدعي خلق قاعدة للتواصل مبنية على التعاون والسلم الاجتماعي  وأشادت بالتزام جامعة الدول العربية بالعمل على مكافحة ظاهرة العنف ضد الأطفال وتفعيل القوانين التي توفر الحماية للأطفال في هذا الصدد، مشيرة إلى أن منظمة إنقاذ الطفل ستعمل بالتعاون مع الجامعة العربية وحكومات الدول العربية على محاربة كل الظواهر التي تنعكس سلباً على واقع الطفل وتحقيقاً للأ??داف الت??موية للألفية